المجلس الأعلى للحسابات ينتقد نظام الوظيفة العمومية بالمغرب

أعضاء الأمانة العامة لـ 'المصباح ' يصوتون ضد ولاية ثالثة لبنكيران

4739 مستشاراً لم يلجوا مقاعد الدراسة يسيرون الجماعات المحلية و1548 بدون عمل
 


استفادة عدد كبير من غير المعنيين ببرنامج مليون محفظة وإقصاء المستحقين منه

أجور عاملات وعمال النظافة بمدارس إقليم وزان معلقة إلى أجل غير مسمى
 


فندق خلية النحل باليابان ..!
 

 


الجريدة الإخبارية لمدينة تاوريرت » الأخبار » شؤون عربية و دولية



البنك الدولي يكشف سر الذبابة التي لسعت الوزير الجزائري

 

 

تاوريرت بلوس / و م ع

صنف البنك الدولي في تقريره السنوي برسم سنة 2017 حول مؤشر مناخ الاعمال (داونغ بيزنس)، الجزائر في المرتبة 156 من ضمن 190 دولة، مع أداء ضعيف انحصر في 47,76 نقطة من أصل 100 ، متخلفة بشكل كبير عن المغرب الذي جاء في المركز 68 بمجموع 68,5 نقطة، وهي أفضل نتيجة في المنطقة المغاربية، تليه تونس في المرتبة 77 ب 64,89 نقطة.

ويعرف مؤشر مناخ الأعمال بصرامته العلمية من حيث التدقيق في الإطار التنظيمي للمقاولات الصغرى والمتوسطة في 190 بلدا، وخصوصا تقييم الظروف التي يمكن أن تمارس فيها أنشطتها ، والولوج إلى القروض و أداء الضرائب.

ويتبين من خلال هذه الدراسة أن مناخ الأعمال في الجزائر لا يزال يعاني من تعقيدات كبرى في مجال إحداث المقاولات والحصول على تراخيص البناء والمسائل الضريبية.

ويوضح تقرير مناخ الأعمال لسنة 2017 أن الجزائر تحتل المرتبة 142 من أصل 190 دولة في ما يخص إحداث المقاولات، متمركزة بذلك في مرتبة متقهقرة قياسا بالمغرب ومصر، اللذين جاءا على التوالي في المرتبتين 40 و 39، في حين احتلت تونس المرتبة 103.

وفي المجال الضريبي، وتحديدا دفع الضرائب، أتت الجزائر في المرتبة 155 من ضمن 190 بلدا ، بينما نال المغرب المركز ال 41 مباشرة خلف إسبانيا (37) ومتقدما بشكل كبير على تونس (106).

ووفقا لمؤشر “البعد عن الحدود”، الذي يسمح بتقييم الأداء الكلي لاقتصاد ما من حيث تقنين الأعمال وما يرتبط بذلك من تحسين وتجويد، لم تحصد الجزائر سوى نتيجة هزيلة ( 53,99 نقطة) من أصل 100 في مجال دفع الضرائب، في حين حقق المغرب مجموعا ب 83,51 نقطة، معادلا بذلك الرقم الذي أحرزته إسبانيا ( 83,80 نقطة)، بينما حصلت تونس على 68,96 نقطة.

وكانت دراسة نشرها مكتب الاستثمارات التابع لوزارة الخارجية الأمريكية في 10 غشت 2016، قد انتقدت في معرض وصفها للوضع الاقتصادي في الجزائر “المناخ الصعب للأعمال “، فضلا عن “إطار تنظيمي غير ملائم، و حكومة يبدو أنها مشتتة بين حماية الوضع القائم وتحرير الاقتصاد “، مشيرة إلى أن هذا الوضع ” يشكل عائقا أمام الاستثمار الأجنبي “.

وذكرت في هذا السياق أن القانون 49/51 المتعلق بالاستثمارات الأجنبية يقضي بأن يحتفظ شريك جزائري بنسبة 51 من رأس المال واصفة مسلسل إنشاء مقاولة أو القيام باستثمار أجنبي في الجزائر بأنه “عملية بيروقراطية بطيئة” و “تخضع لتأثيرات سياسية ذات طبيعة حمائية”.


.

 شارك المقال مع أصدقائك

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

 
 

 

 


المشاركة السابقة : المشاركة التالية


 

 

 

هل يكفيك دخلك الشهري..؟
نعم
لا

نتائج التصويت
الأرشيف
 


إهداء: إلى المرأة المغربية في يومها الوطني للشاعرة لطيفة السليماني الغراس

بالصور : صفاء و هناء تطلقان فيديو كليب ''أشكيد حبيبينو''
 


هذه فوائد الباذنجان المذهلة التي تجعلك تتناوله يوميا..!

هذه فوائد 'الدلاح' ...
 


فيديو : طريقة سهلة وناجحة في تحضير الكعك الوجدي
 

 


تفتيش مفاجئ
 


تهنئة بمناسبة تخرج الدكتور أيوب المدني
 


تعزية في وفاة المرحوم سيدي أحمد جد الأخ عبد الرحيم حنتارة الكاتب الإقليمي لمهنيي النقل بتاوريرت
 

المتواجدون حالياً :5
من الضيوف : 5
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات اليوم : 1289
 
 
 

 

خدمات صحية و طبية

خدمات النقل و السفر

تسجيل الدخول



المستخدم

كلمة المرور


أطباء و مصحات بالمغرب

أوقات القطارات بالمغرب
صيدليات الحراسة بالمغرب الحجز الآلي بحافلات الساتيام
للحجز الآلي بالخطوط الجوية الملكية السفر إلى المغرب و اكتشاف روعته
  للحجز الآلي بالفنادق المغربية

زوار تاوريرت بلوس عبر العالم
Map
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها و لا يتحمل مدير الجريدة أية مسؤولية عن مضامينها
webmaster acharqalane/sohofe@gmail.com/0672873885
مصمم الموقع لا يتحمل مسؤولية مضامين الموقع
مصمم الموقع لا يتحمل مسؤولية أي اختراق محتمل
copyright 2013 TOUTE REPRODUCTION EST INTERDITE

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2