أعضاء الأمانة العامة لـ 'المصباح ' يصوتون ضد ولاية ثالثة لبنكيران

4739 مستشاراً لم يلجوا مقاعد الدراسة يسيرون الجماعات المحلية و1548 بدون عمل

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمكناس تعيد التلميذين المفصولين بسبب قبلة إلى الدراسة
 


أجور عاملات وعمال النظافة بمدارس إقليم وزان معلقة إلى أجل غير مسمى

ما الغرض من نشر لوائح رجال ونساء التعليم المتغيبين ؟
 


فندق خلية النحل باليابان ..!
 

 


الجريدة الإخبارية لمدينة تاوريرت » الأخبار » عبر الأقاليم



المقري : آن الأوان لإحداث متحف خاص باللباس التقليدي الوجدي

 

 

ميلود بوعمامة

في ندوة : " لبلوزة رافد ثقافي لغرب المتوسط "
المقري : آن الأوان لإحداث متحف خاص باللباس التقليدي الوجدي

أكد بدر المقري الأستاذ الجامعي والباحث في مجال تراث المنطقة الشرقية، في إطار مداخلته في الندوة المركزية المنظمة موازاة مع أشغال الدورة الرابعة لمهرجان "لبلوزة" في وجدة، ب "أن اللباس قضية ثقافية بامتياز، خاصة عندما يتعلق الأمر بمنطقة ذات حمولة تاريخية وجيوستراتيجية متميزة كالمنطقة الشرقية.

https://i.imgur.com/1JkKZdL.jpg

وأضاف المقري، أن اللباس جزء من الثقافة، حيث كان لباس "لبلوزة" شائعا منذ حكم السعديين للمغرب، وتطور هذا اللباس مع الوقت بحكم الروافد المختلفة التي عرفتها المنطقة الشرقية وعاصمتها وجدة الألفية، ومنها الروافد الأفريقية والمشرقية والمتوسطيةوغيرها ، وهذا التمازج والتلاقح أفضى إلى هذا التنوع من اللباس.

وأشار المقري من جهة أخرى، أن لباس المرأة في وجدة وجهة الشرق، عرف عدة متغيرات ساهمت في إشاعته وتميزه عبر سنين خلت، وهذا التنوع الذي عرفه اللباس التقليدي المغربي الأصيل ألا وهو لبلوزة، ساهمت فيه مجموعة من التصاميم والأشكال و"لقماش" أو القماش، وهو المصطلح الذي كان متداولا عند نسوة مدينة وجدة آنذاك.

https://i.imgur.com/1wh6zY4.jpg

وأفاد المقري، أن التصاميم الخاصة بالبلوزة، خاصة على مستوى الصدر، تطور منذ القرن السادس عشر الميلادي، وذلك حسب الأبحاث الموجزة التي قام بها هو شخصيا في المكتبة الفرنسية ب "نانت"، بتنسيق مع وزارة الخارجية الفرنسية، وهو الأرشيف الذي يتحدث عن المدينة الألفية وجدة منذ سنة 1928.

وخلص الباحث في الأخير أن مدينة وجدة وباقي مدن الجهة الشرقية، عرفت تعايش أكثر من 26 جنسية وذلك إبان سنة 1926، لهذا جاء هذا التنوع في اللباس والتقاليد والعادات ... لكن وجدة رغم ذلك حافظت على هويتها في شرق المغرب، والآن وجب تثمين تراث المدينة ولو بإحداث متحف يجمع فيه اللباس التقليدي الوجدي وأشياء أخرى متعلقة بعراقة مدينة شرقية مغربية رابضة على الحدود وذات روافد ورواسب مختلفة ومتنوعة.


.

 شارك المقال مع أصدقائك

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

 
 

 

 


المشاركة السابقة : المشاركة التالية


 

 

 

هل يكفيك دخلك الشهري..؟
نعم
لا

نتائج التصويت
الأرشيف
 


إهداء: إلى المرأة المغربية في يومها الوطني للشاعرة لطيفة السليماني الغراس

بالصور : صفاء و هناء تطلقان فيديو كليب ''أشكيد حبيبينو''
 


هذه فوائد الباذنجان المذهلة التي تجعلك تتناوله يوميا..!

هذه فوائد 'الدلاح' ...
 


فيديو : طريقة سهلة وناجحة في تحضير الكعك الوجدي
 

 


تفتيش مفاجئ
 


''تاوريرت بلوس'' تهنئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس بعيد الأضحى المبارك
 


تعزية في وفاة المرحوم سيدي أحمد جد الأخ عبد الرحيم حنتارة الكاتب الإقليمي لمهنيي النقل بتاوريرت
 

المتواجدون حالياً :16
من الضيوف : 16
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات اليوم : 3675
 
 
 

 

خدمات صحية و طبية

خدمات النقل و السفر

تسجيل الدخول



المستخدم

كلمة المرور


أطباء و مصحات بالمغرب

أوقات القطارات بالمغرب
صيدليات الحراسة بالمغرب الحجز الآلي بحافلات الساتيام
للحجز الآلي بالخطوط الجوية الملكية السفر إلى المغرب و اكتشاف روعته
  للحجز الآلي بالفنادق المغربية

زوار تاوريرت بلوس عبر العالم
Map
المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها و لا يتحمل مدير الجريدة أية مسؤولية عن مضامينها
webmaster acharqalane/sohofe@gmail.com/0672873885
مصمم الموقع لا يتحمل مسؤولية مضامين الموقع
مصمم الموقع لا يتحمل مسؤولية أي اختراق محتمل
copyright 2013 TOUTE REPRODUCTION EST INTERDITE

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2